تعرف إلى بعض الأطعمة التي تسبب الإسهال

يعتبر الإسهال من الأمور المحرجة والغير مريحة التي قد يعاني منها شخص ما ، مع ذلك فكل شخص معرض للإصابة بالإسهال وذلك راجع لعدة عوامل منها الأغذية المتناولة أو الأدوية أو الإجهاد.

الإسهال هو طريقة الجسم في تخليص نفسه من الجراثيم، وغالبا ما يحدث الإسهال مع الحمى والغثيان، والتقيؤ، وتشنجات، والجفاف

عادة ما يكون سبب الإسهال ناجم عن إلتهاب فيروسي (التهاب المعدة والأمعاء). أحيانا يكون سببه البكتيريا أو الطفيليات. و أحيانا أخرى حساسية الطعام ،و شرب الكثير من عصير الفاكهة قد تسبب الإسهال.

يمكن أن يصبح  الإسهال مشكلة أكثر خطورة بالنسبة للبعض خاصة الرضع وكبار السن.

أشياء كثيرة يمكن أن تسبب الإسهال، إذا إستمرت المشكلة  أكثر من يومين يُنصح إستشارة الطبيب.

الأطعمة-التي-تسبب-الإسهال

 

أسباب الاسهال

  • من الأسباب الشائعة للإصابة بالإسهال نجد البكتيريا، فالبكتيريا هي جزء من حياتنا اليومية ، مع ذلك هناك بعض منها تؤثر سلبا على الجهاز الهضمي ، حيث تنتشر هذه البكتيريا بشكل كبير في اللحوم النيئة والبيض والمحار، والحليب غير المبستر. للحد من خطر الإصابة بالإسهال التي تسببها البكتيريا، يُنصح بطهي اللحوم والدواجن والبيض تماما، وغسل اليدين، والأواني بشكل جيد .
  • هناك بعض الإلتهابات الفيروسية يمكن أن تُسبب الإسهال والقيء ، و هذه الإلتهابات تكون معدية . الإسهال من عدوى فيروسية عادة ما تستغرق عدة أيام إلى أسبوعين
  • بعض الأدوية يمكن أن تُسبب الإسهال مثل أدوية ضغط الدم، أدوية السرطان، ومضادات الحموضة. كما أن المضادات الحيوية يمكن أن تسبب إلتهاب القولون لأنها تقتل البكتيريا الجيدة التي تحمي الأمعاء.
  • الإسهال يمكن أن ينتج عن  مشكلة في هضم بعض الأطعمة ، حيث يسبب سوء الهضم الغثيان، والإسهال، والتشنج، والغازات
  • هناك بعض الأمراض التي تكون سببا للإصابة بالإسهال ، كمتلازمة القولون العصبي وهو إضطراب يُسبب التشنج، والنفخ، والإسهال، وألم في البطن .مرض إلتهاب الأمعاء والجهاز الهضمي ،مرض الاضطرابات الهضمية.

الأطعمة التي يمكن أن تكون سببا للإصابة بالإسهال

يصعب تحديد بشكل دقيق  الأطعمة المسببة للإسهال ، حيث أن البعض يعاني من الإسهال عن تناول أنواع من الخضروات مثل الملفوف أو القرنبيط، و البعض الآخر من تناول الحليب ومشتقاته ، في حين أن صنف آخر من الناس تكون له رد فعل سيء إتجاه القمح و الألياف الغذائية.

  • الأطعمة عالية الألياف الغذائية : رغم أن الألياف الغذائية مفيدة لصحة الجهاز الهضمي ،إلا أن الإفراط في تناول الأطعمة التي تحتوي نسبة عالية من الألياف يمكن أن يسبب الإسهال والغازات . لذلك يُنصح بتجنب الأغذية الغنية بالألياف الغذائية بضع أسابيع ، أو إضافتها ببطء في النظام الغذائي الخاص بنا حتى لا تسبب مشاكل في الجهاز الهضمي. ومن الأطعمة الغنية بالألياف نذكر الكمثرى ،و التفاح والتوت، والتين، والخوخ، والزبيب . و أيضا البروكلي، ، والملفوف، والجزر، الخرشوف، والبازلاء . وكذلك تجنب المكسرات والبقوليات، و جميع أنواع الفاصوليا وكذلك البذور مثل بذور عباد الشمس ..
  • عدم القدرة على هضم اللاكتوز الموجود في الحليب ومنتجات الألبان يمكن أن يسبب في الإسهال ،لذلك يمكن الإعتماد على منتجات الحليب الخالية من اللاكتوز أو تحتوي نسب قليلة مثل الزبادي و أنواع من الجبن الصلبة، كالجبن السويسري .
  • تجنب الغلوتين وهو بروتين موجود في منتجات القمح والشعير، وهو السبب في مرض الاضطرابات الهضمية . الأشخاص الذين يعانون من هذا المرض يتوجب عليهم إتباع نظام غذائي يومي صارم خالي من الغلوتين .
  • الأطعمة الغنية بالتوابل : بعض الناس قد يعانون من الإسهال أو الآم في المعدة عند تناول أطعمة غنية بالتوابل مثل الفلفل الحار والكاري ،لإن هذه الأطعمة يمكن أن تهيج بطانة المعدة، مما يسبب الإسهال. ومن المطابخ التي تعتمد في طبخها على التوابل الحارة بشكل كبير نجد المطبخ الهندي والمكسيكي.
  • من الأطعمة المسببة للإسهال نجد الأطعمة الدسمة مثل اللحوم الدهنية ، لأن الدهون غير الممتصة يمكن أن تتسبب في مشاكل في الأمعاء الدقيقة والقولون مما يؤدي إلى البراز المائي .  الأطعمة الدسمة والأطعمة المقلية يمكن أن تجعل الإسهال أكثر سوءا.
  • المحليات الإصطناعية مثل الحلوى و المشروبات الغازية يمكن أن تؤدي إلى الانتفاخ والإسهال عند بعض الناس. بعض المحليات الاصطناعية لها تأثير ملين على الجهاز الهضمي. السكر يمكن أن يكون واحدا من أسباب الإسهال.
  • الكحول والكافيين يمكن أن تكون سببا للإصابة بالإسهال . فالكحول يمكن أن تؤثر على قدرة خلايا الجسم على إمتصاص الماء، مما يؤدي إلى الجفاف. أما الكافيين الموجود في القهوة والشاي ،و بعض مشروبات الطاقة فهو يعتبر المنشط الذي يمكن أن يسرع عملية الهضم وتسبب الإسهال. وأما الصودا فتحتوي على الغاز . وأفضل بديل لهذه المشروبات هو الزنجبيل لأنه ثبت أنه يعمل كمهدئ للمعدة.

إقرأ أيضا عشرة فوائد صحية للزنجبيل

  • الابتعاد عن الأطعمة الملوثة ، بما في ذلك الأطعمة التي تبقى خارج الثلاجة لفترة طويلة جدا أو التي تمّ تخزينها بشكل غير صحيح.
  • اللحوم النيئة أو السمك قد تكون سببا للإسهال.
  • تجنب الفواكه التي يمكن أن تعزز حركة الأمعاء، مثل الخوخ والمشمش.

نصيحة : الابتعاد عن الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين والكثير من السكر، وكذلك بدائل السكر والمقلية أو الأطعمة الدسمة. كما يُنصح بتجنب الأطعمة الغنية بالألياف، الأطعمة الغنية بالتوابل، ومنتجات الألبان، والأطعمة التي تسبب الغازات، مثل الفاصوليا، والبروكلي، والملفوف.

بعض الأطعمة التي يُنصح بها عند الإصابة بالإسهال

  • إضافة اللحوم الخالية من الدهون واللبن والفواكه والخضار والكربوهيدرات المعقدة مثل الأرز والبطاطس والخبز عند الإصابة بالإسهال.
  • من الأفضل أكل السمك، الشوفان والموز والأرز العادي، وعصير التفاح
  • أظهرت بعض الأبحاث أن الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتيك “غالبا ما تسمى البكتيريا الجيدة “ قد تساعد على علاج الإسهال.
  • يجب على الأشخاص البالغين شرب لترين أو أكثر من السوائل يوميا لتعويض خسائر السوائل التي تحدث بسبب الإسهال
  • البكتين الموجودة في التفاح يساعد على ربط الأمعاء، والتي يمكن أن تقلل من أعراض الإسهال. كذلك السكر الطبيعي في عصير التفاح يساعد على تجديد الطاقة المفقودة أثناء المرض
  • أكلال البطاطس المسلوقة يساعد في علاج الإسهال لأن النشوية في البطاطس تساعد على ربط المعدة
  • الفواكه المعلبة هو خيار جيد عند الإصابة بالإسهال.
  • أكل الجزر المطبوخ جيد ،لأن الجزر يحتوي أيضا على كمية صحية من البكتين التي تساعد على  إنتعاش المعدة.
  • أكل اللحوم الخالية من الدهن
  • الموز قد تساعد في تخفيف الإسهال والأعراض المصاحبة.
  • الزبادي من الأطعمة الجيدة لوقف الإسهال ، والزبادي “بروبيوتيك” قد يساعد في تخفيف أو منع براز رخو. المضادات الحيوية تقلل عدد البكتيريا المفيدة والكائنات الدقيقة الأخرى في الأمعاء التي تساعد على تنظيم البراز.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق